حضور وانصراف | حسام عبد اللطيف يكتـــب: هل تتمتع النساء في مصر ببيئة عمل اَمنة؟

عن كاتب المقال حسام عبد اللطيف: عضو بمؤسسة جنوبية حرة النسوية في مدينة أسوان هل تتمتع النساء بحيز وبيئة عمل آمنة ومناسبة؟ الإجابة الواضحة طبقًا للإحصاءات والوقائع هي “لا”، فإن هذا ليس من ضمن الاختيارات الموجودة لدى النساء العاملات. هل تضمن القوانين خلق فرص متساوية إقرأ المزيد

بعد تطبيقها في عدد من الدول الغربية.. الغرامات الفورية: هل تساهم في تحجيم التحرش في مصر؟

تغيير الثقافة المجتمعية وتعديل القانون، هما محور الحديث عن سبل مواجهة وتحجيم التحرش الجنسي، في كل وقت وربما في كل مكان. لكن الأمرين يعطلهما أشياء عديدة، فعلى صعيد المزاج المجتمعي يبدو الأفراد والمؤسسات على اختلافها متقبلين للتحرش وإن كانوا يخرجون إلى العلن بكلام يجافي هذه إقرأ المزيد

الـ16 يومًا | «كن شريكًا»: حملة تستهدف الرجال من أجل إنهاء العنف ضد المرأة.. والعاملون بالجمعيات الأهلية أبرز المستهدفين

صورة أرشيفية – فعالية سابقة لــ(ACT) أطلق مركز  وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية (ACT) حملة بعنوان «كن شريكًا في إنهاء العنف»، وهذا في إطار مشاركته في الـ16 يومًا الدولية لمناهضة العنف ضد المرأة، التي تبدأ سنويًا في الـ25 من نوفمبر بالتزامن مع اليوم الدولي إقرأ المزيد

الحكاية السادسة عشرة: لا حل قبل الزواج

هذه عِبَارات وتعليقات قيلت بالفعل ومعاناة حقيقية عايشتها فتاة بكل اَلامها الجسدية والنفسية، أما رد الفعل فهو التمرد الذي أفرزه الخيال. وهذا هو المجتمع الذي نحيا فيه، حيث تتكبد كثيرات ثمنًا باهظًا من صحتهن النفسية والجسدية، بسبب فزع من المساس بغشاء مطاطي وخوف من شكوك إقرأ المزيد

أماني مأمون تكتــــــــــب: فتاة ما بعد الثلاثين

محامية حرة إحدى مؤسسات “جنوبية حرة” التي تحولت من مبادرة مستقلة إلى أول مؤسسة نسوية في مدينة أسوان خريجة المدرسة النسوية بمؤسسة نظرة للدراسات النسوية تأخر سن زواج الفتيات أصبح ظاهرة مجتمعية يصعب تحليلها لأن بداخلها العديد من التعقيدات والتركبيات، يصعب على الجميع تفهُمها أو إقرأ المزيد

مهجة أبو العطا تكتـــــب: إرهاب مُقنَّع

عن كاتبة المقال: حاصلة على ليسانس الاَداب والتربية في جامعة الفيوم خريجة المدرسة النسوية التي نظمتها مؤسسة جنوبية حرة بدأ الأمر حين تركت صديقتي تلك الليلة في محطة مترو السادات لاتّجه قاصدةً محطة المنيب التي أفضلها عادةً، ليس لشيء سوي لأنني أعرف الطريق وأحفظ مكان إقرأ المزيد

في 100 كلمة: درب التيه نحو النجاة

بخطى بطيئة ومضطربة تسير في شوارع تكدسها السيارات وتعج بالمارة، بعد وصولها في القطار القادم من الصعيد إلى القاهرة الغريبة عليها. لم تبرح الأفكار والمخاوف رأسها منذ وطأت قدمها أرضية القطار، لكن ليس أمامها حل اَخر ولا وجهة أخرى لتهرب إليها من مصيرها القاتم بعد إقرأ المزيد

الحكاية الثانية عشرة: عصبة العين في مقابل الحياة

«خروج من سجن تبعه دخول إلى سجن اَخر؛ العينان معصوبتان بأيدي الباحثين عن التبعية العمياء، والرؤية محجوبة والمعرفة مقيدة، وإدراك الحياة مكبل بأصفاد الموروثات، ومن بيده إزالة العصبة مباح له اقتلاع العين.» سمر الجياررسامة قصص مصورة وكاريكاتير، وفنانة تشكيلية، ومصممة أزياء. قدمت العديد من القصص إقرأ المزيد

«اتفاقية اسطنبول»: أداة لمكافحة العنف الأسري تُفضِّل الدول العربية البقاء بعيدًا عنها

تشير التقديرات إلى أن 35 في المائة من النساء حول العالم قد تعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي على يد شركائهن الحميمين أو تعرضن للعنف الجنسي على يد غير الشركاء، وعالميًا هناك ما يقرب من 750 مليون سيدة وفتاة تزوجن قبل إتمام عامهن الثامن عشر، فضلًا إقرأ المزيد

«ليالي أوچيني»: لمقاومتهن وجوه كثيرة.. والكلاسيكية الاَخاذة لم تكن يومًا أقوى من «الذهنية الذكورية»

في موسم محبط على مستويات عدة، حيث نمطية القصص قبل الشخصيات، وفجاجة الرسائل المباشرة، والمركزية الذكورية المتفشية، يخرج عن كل ذلك، مسلسل «ليالي أوچيني» ليكون الناجي بين مسلسلات رمضان 2018، التي عمد كثير منها إلى تقديم الشخصيات النسائية من زاوية واحدة ومسطحة. يقدم «ليالي أوچيني» إقرأ المزيد

رحلة الموت البطيء من أجل «خلفة الولد»

رغم أنه حق طبيعي لكل منا، فإن «الاختيار» في حياة البعض رفاهية لا يستطيعون بلوغها، ومن هؤلاء (ن.س) التي زوّجها والدها قسريًا من ابن عمها، دون أن يطلعها على الأمر ويتعرف إلى رأيها في الشخص الذي ستعيش معه، فلم يكن رأيها يعنيه، لأن الزواج سيتم إقرأ المزيد