الحكاية الثانية عشرة: عصبة العين في مقابل الحياة

«خروج من سجن تبعه دخول إلى سجن اَخر؛ العينان معصوبتان بأيدي الباحثين عن التبعية العمياء، والرؤية محجوبة والمعرفة مقيدة، وإدراك الحياة مكبل بأصفاد الموروثات، ومن بيده إزالة العصبة مباح له اقتلاع العين.»

سمر الجيار

رسامة قصص مصورة وكاريكاتير، وفنانة تشكيلية، ومصممة أزياء. قدمت العديد من القصص المصورة، من خلال كتب قصص مصورة جماعية ومنصات إلكترونية. ونُشِر لها عدد من القصص المصورة في إصدارات متخصصة، مثل: الإكسبريس، والعدد الأول لمشروع ريشة (RISHA ZINE 1)، ومجلة قالك فين؟، ومجلة قطر الندي، وكتاب المئة تدوينة الثاني، وعنوانه «نوافذ مواربة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *