الحكاية السادسة: الاحتفال بالمذبحة

مشهد أصبح فيه المنديل بطلًا، وقطرات الدماء محل احتفاء. زغاريد تتعالى، وكاميرات تتزاحم لتصوير قطعة قماش تقطرت عليها الدماء، وعائلتي تستقبل التهاني، أما هو، يتوسط كل ذلك، رافعًا رأسه والمنديل بفخر. انتشت الذكورة وانتصرت مزاعم العفة بعد أن وقعت المذبحة المباركة خلف ستار «الشرف». أنا إقرأ المزيد

في 100 كلمة: ليلة امتطت فيها الذكورة قطعة قماش

ألقت الهاتف بعنف على الطاولة، وصبَّت القهوة في الفنجال، ثم جلست تحتسيها، بعد أن أشعلت السيجارة. أخذت تنفث دخانها وتُسائل نفسها، لماذا لا تتطاير الذكريات كما الدخان في الهواء؟ رغم أن مكالمات أمها، لا تتجاوز في كل مرة بضع دقائق، تظل عبئًا يجثم على صدرها، إقرأ المزيد

في إطار حملة #وضع_يد.. سارة كحلة تكتــــب: مش شرف أبوها وأخوها وعمها

عن كاتبة المقال: ناشطة بمجال الدفاع عن حقوق المرأة، وعضوة مؤسسة بمبادرة أنثى في مدينة البحيرة، وهي مجموعة نسوية تسعى لدعم النساء وتمكينهن، وتعمل على خلق بيئة خالية من الاضطهاد والتمييز ضد النساء. «أنثى» إحدى المبادرات المشاركة في حملة #وضع_يد فى هذه المجتمعات النساء بلا إقرأ المزيد

«العنف ضد المرأة» المفهوم الوافى وليس المغلوط المختزل

“العنف ضد المرأة” جملة بسيطة فى نظر البعض وفضفاضة بالنسبة للبعض الاَخر، عنصرية فى نظر كثير من الرجال وحقيقة واقعة بالنسبة لأغلب النساء – بإستثناء من يقفن من النساء فى وجه النساء – اعتدنا أن نسمع هذه الجملة كثيرًا مع المطالبة بحقوق المرأة والمساواة بين إقرأ المزيد

«الدخلة البلدى» مذبحة الاستدلال على الشرف

تخيل أنك تقف مشاهدًا أمام مشهد لفتاة تذبح أمام ذويها وهم يهللون أمام كل قطرة دم تتقطر منها على منديل أبيض يلتف حول إصبع مدبب، وحولك تعلو الزغاريد من الأهل والأقارب يباركون تلك المذبحة. ماذا سيكون شعورك؟ هل ستقف مكتوف الأيدى؟ هل ستراها جريمة أم إقرأ المزيد