أعلن مركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية- أكت- تنظيم مسابقة لأفضل مشروع أو نشاط أو مبادرة يعمل على إدماج الرجال في مناهضة العنف ضد المرأة، باعتبارهم جزءًا من الحل وليس المشكلة.

ويمكن لمنظمات المجتمع المدني، أو المبادرات التنموية التي تعمل في  هذا المجال أو حتى الأفراد التقدم للجائزة، مع اشتراط تقديم الفرد مبادرة واضحة الملامح تفي بمعايير أفضل الممارسات، بغرض تشجيع الإنجازات المميزة والمستدامة وزيادة الوعي بها.

يقدم المركز ثلاث جوائز مالية لأفضل ممارسات تترشح للمسابقة، تبلغ قيمة الجائزة الأولى عشرة الآف جنيهًا مصريًا، والثانية ثمانية الآف جنيهًا، والثالثة ستة الآف جنيهًا.

ويشترط “أكت”  توافر عدة معايير في المشروعات المقدمة؛ أولها التدخل التنموي بحيث يكون الرجل مشارك رئيس في القضاء على العنف، وليس مجرد فئة مستهدفة لكونه المسبب للعنف، كما يجب أن يكون للمشروع أو المبادرة آثرًا إيجابيًا ملموسًا، وأن يتوافر فيها عنصر الشراكة بين اثنين على الأقل، كما ينبغي أن يتحقق شرط الاستدامة، بأن يكون للمبادرة تغييرات طويلة الأجل في مجال مناهضة العنف ضد المرأة أو تدعيم حقوق الإنسان أو المساهمة في أمن وأمان المرأة، مع ضرورة أن يكون المشروع المقدم للمسابقة قابلًا للتطبيق في السياق المحلي.

ولفت المركز في إعلان المسابقة إلى أن المتقدمين للجائزة يتعين عليهم تقديم طلب الترشح باللغة العربية، إلى جانب تقديم أوراق ثبوتية مثل مقالات في الصحف أ وصور فتوغرافية أو كتيبات ومواد ترويجية تخص المشروع المقدم.

وحدد المركز البريد الإلكتروني  [email protected] لاستقبال طلبات الترشح، على أن يكون اَخر موعد لاستقبال الترشيحات الأول من نوفمبر المقبل، مع الإشارة إلى أن إعلان الفائزين من المزمع أن يكون في الــ8 من ديسمبر المقبل.

يذكر أن “أكت” منظمة غير حكومية تعمل في مجال التنمية منذ عام 1990 بغرض تلبية الاحتياجات المؤسسية والمجتمعية للمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، من أجل تفعيل دورهم في المشاركة المجتمعية، وتدعيم ثقافة المواطنة والمساواة، وعدم التمييز، ومناهضة العنف ضد النساء، وينبثق عنه مبادرات؛ شفت تحرش وفؤادة ووتش وبرلمان النساء، وجميعها ترمي إلى مناهضة العنف الممارس ضد النساء عى مختلف الأصعدة.