ترشيحاتنا لعروض البانوراما: أفلام تجسد صراعاتهن الداخلية وتحدياتهن الخارجية

تستعد القاهرة لانطلاق الدورة الـــ11 لبانوراما الفيلم الأوروبي بعد ساعات، حيث من المقرر أن تبدأ فعالياتها في الـ7 من نوفمبر على أن تستمر  حتى الـ17 من الشهر نفسه. وتتوزع عروض الأفلام ما بين سينما زاوية بوسط البلد وسينما الزمالك إلى جانب المركز الثقافي الفرنسي في المنيرة ومعهد جوته في الدقي. وكانت إدارة البانوراما قد أعلنت مشاركة 67 فيلمًا أوروبيًا في هذه الدورة، ما بين الروائي والتسجيلي والتحريك، فضلًا عن جلسات نقاشية وورش عمل.

من بين هذه الأفلام نرشح لكن/م عددًا منها، في إطار دعمنا للسينما التي تصنعها النساء أو التي تدور حول شخصيات نسائية بشكل رئيس، بما يفتح مجالًا لعرض ومعالجة المشكلات التي تواجهها النساء في مجتمعاتهن بسبب التمييز أو العنف الذي يستهدفهن على أساس الجنس.

امرأة أسيرة – A Woman Captured

فيلم تسجيلي من إنتاج العام 2017، ومن إخراج المجرية برنادِت توزا-ريتَّر وهي مخرجة مستقلة متخصصة في تقديم الأفلام التسجيلية، ولها قبل هذا الفيلم تجربتين إخراجيتين فضلًا عن عملها كمونتيرة في ما يزيد عن 20 فيلمًا.

ويوثق فيلم «امرأة أسيرة» في 89 دقيقة قصة سيدة مجرية تدعى ماريش (52 عامًا)، وهي عاملة بمنزل أسرة ثرية في المجر، تعاني من استعباد هؤلاء الذين تعمل في منزلهم لنحو عشر سنوات، بعد أن استولوا على هويتها وغيروا اسمها، وأرغموها على العمل عشرين ساعة يوميًا دون أجر.

تعيش ماريش على بقايا الطعام ولا تجد فراشًا لتنام عليه، فضلًا عن الإهانة والتعذيب المستمرين، وبمرور الوقت تفقد الأمل في استعادة حريتها، إلا أن ظهور المخرجة برنادِت توزا-ريتَّر يعيد الأمل، وتتبع الكاميرا هذه الرحلة التي توثق خروج ماريش من الظلام إلى النور.

يعرض الفيلم في سينما زاوية يوم السبت الموافق 10 نوفمبر في تمام الــ10:30 صباحَا، ويعاد عرضه في سينما الزمالك الاثنين الموافق 12 نوفمبر في التوقيت نفسه.

فتاة – Girl

فيلم درامي بلجيكي – هولندي من إنتاج هذا العام (2018)، وتدور أحداثه حول لارا وهي عابرة جنسيًا في مرحلة المراهقة. تلتحق بمدرسة لتعليم الباليه من أجل تحقيق حلمها بأن تصبح راقصة باليه محترفة، بينما يتأزم صراعها الداخلي في ضوء تجربة ذاتية خاصة، ويزيد عليه الصراع الخارجي مع مجتمع لا يبدو متقبلًا لرؤية فتاة في جسد بمعالم ذكورية.

الفيلم من إخراج البلجيكي لوكاس دونت، ويؤدي دور البطولة في الفيلم الممثل فيكتور بولستر (16 عامًا)، وحصل الفيلم على جائزة الكاميرا الذهبية، وجائزة لجنة التحكيم لأفضل أداء تمثيلي من مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الأخيرة، كما عرض ضمن عروض البرنامج الرسمي في أحدث دورات مهرجان تورونتو السينمائي الدولي.

يعرض الفيلم بسينما الزمالك يوم السبت الموافق 10 نوفمبر في تمام السابعة مساءً ويعاد عرضه بسينما زاوية يوم الجمعة الموافق 16 نوفمبر في التوقيت نفسه.

حق الحضانة   – The Custody

فيلم اجتماعي فرنسي من إنتاج العام 2017، وتدور أحداثه حول زوجين منفصلين ينتهي بهما الحال إلى الطلاق، وتحاول الزوجة الحصول على حق الحضانة الحصري لابنها وابنتها، ويدعم موقفها رغبتهما في ألا يعيشا مع والدهما. لكن المحكمة تحكم لصالح حق الحضانة المشترك.

من خلال طفلهما الصغير جوليان البالغ من العمر 12 عامًا، تتبين الأسباب الفعلية لكراهية الأم وابنيها لهذا الرجل، ويتضح أن شخصيته العنيفة والقاسية هي السبب. يرصد الفيلم من خلال هذه القصة واقع امرأة تعاني من العنف الأسري، حيث يمارس الزوج عنفًا وحشيًا تجاه زوجته أمام أبنائه ويأخذ الفيلم مشاهديه إلى عالم تكابد فيه الأم حتى تتحرر وطفلاها من زوجها المعتدي.

«حق الحضانة» هو أول فيلم روائي طويل للمخرج الفرنسي خافيير ليجراند، وحصل عن هذا الفيلم على جائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج من مهرجان فيسنسيا السينمائي الدولي في دورة الـ74 في العام 2017، كما حصد الفيلم جائزة أسد المستقبل من المهرجان نفسه.

يعرض الفيلم ثلاث مرات، الأولى في المركز الثقافي الفرسي بالمنيرة يوم الثلاثاء الموافق 13 نوفمبر في تمام الـ7:00 مساءً، ويعرض الفيلم ثانية بسينما زاوية في اليوم التالي في تمام الـ4:00 عصرًا، وتستقبله سينما الزمالك في عرضه الثالث يوم السبت الموافق 17 نوفمبر في تمام السابعة مساءً.

ثِلما – Thelma

فيلم نرويجي من إنتاج العام 2016، ويدور حول فتاة تدعي ثِلما عاشت في كنف أسرة مسيحية متدينة بشكل صارم في مدينة صغيرة تقع على الساحل الغربي للنوريج، حتى نجحت في الانتقال إلى أوسلو للدراسة بالجامعة هناك على خلاف رغبة والديها. تبدو الفتاة خجولة ولا تميل إلى الاختلاط بالاَخرين حتى تلتقي بفتاة تدعى أنجا فتتغير الثوابت في حياتها، وتتولد داخلها مشاعر حب تجاهها إلا أنها لا تقوى على مصارحتها بسبب صراع نفسي ينشأ نتيجة ما رسبته البيئة المحافظة. في الوقت نفسه، تصاب ثِلما بنوبات صرع متتالية تكتشف لاحقًا أنها عرض لقدرات خاصة غير قابلة للتفسير.

الفيلم من إخراج الدنماركي يواكيم ترير، ورشح للعديد من الجوائز وحصد منها سبع. من بينها جائزة نقاد السينما النروييجيين بمهرجان النرويج السينمائي الدولي في دورة العام 2017.

يعرض في سينما الزمالك يوم الأربعاء 7 نوفمبر في تمام الساعة الـ10:00 مساءً ويعاد عرضه في سينما زاوية مرتين، الأولى الخميس الموافق 8 نوفمبر في تمام الـ1:00 ظهرًا والثانية يوم الأربعاء الموافق 14 نوفمبر في تمام الـ10:00 مساءً.

حنين  – Dorst

فيلم هولندي من إنتاج العام الجاري 2018، وهو عمل نسائي الصنع، فمخرجته هي الهولندية ساسكيا ديزنج التي كتبت له السيناريو والحوار عن قصة للكاتبة استير جيريتسين، وتدور أحداثه حول امرأتين، أم وابنة تجمعهما علاقة معقدة بسبب اختلاف تركيبة الشخصيتين. لكن مرض الأم الشديد يغير شكل هذه العلاقة، بعد أن تقرر الابنة العيش مع والدتها من أجل رعايتها.

الفيلم حاصل على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان ناشفيل السينمائي الدولي (مهرجان أمريكي) في دورة العام الجاري.

يعرض الفيلم بسينما الزمالك يوم الأربعاء 7 نوفمبر في تمام الـ10:30 صباحًا، ويعاد عرضه في سينما زاوية يوم الثلاثاء الموافق 13 نوفمبر في الـ10 مساءً.

أستريد تتشكل – Becoming Astrid

فيلم يوثق مرحلة مبكرة في حياة المؤلفة السويدية أستريد ليندجرين (1907-2002)، التي تحل في المرتبة الثامنة عشرة في العالم في عدد الأعمال المترجمة، وبيعت كتبها بما يقترب من 145 مليون نسخة حول العالم، ومن بين أشهر أعمالها «جوارب بيبي الطويلة» و«كارلسون-على-السقف» و«أطفال بولرباي الستة».

وتدور الأحداث خلال فترة مراهقة ليندجرين، عندما كانت تعيش بين أسرة محافظة في الريف السويدي، وتتمنى لو حظيت بفرصة تساعدها في التحرر من القيود المفروضة عليها.

تحصل أستريد على منحة تدريبية في صحيفة محلية، وتبدأ العمل تحت إشراف محرر يدعى راينهولد بلومبيرغ وهو في الوقت نفسه والد إحدى صديقاتها، يوافقها في الكثير من الاَراء ويشاركها إيمانها بالحرية، وسرعان ما تجمعهما علاقة جنسية، تؤدي إلى حمل الفتاة التي لم تتجاوز الـ18 من العمر، فتجد نفسها في مواجهة مصيرها وطفلها القادم وحدهما، بعد تنصل بلومبيرغ من مسؤوليته في الزواج منها بسبب ظروفه العائلية.

تتخلى أستريد عن طفولتها وتذهب وحيدة إلى كوبنهاجن عاصمة الدنمارك لتضع مولودها هناك، حيث يُمكنها أن تفلت من وجوب إثبات نسب الابن إلى الأب وتسميته باسمه، وتبدأ مرحلة جديدة في حياتها هي فيها أم مسؤولة عن طفل وعليها أن تخفي هذا السر عن أسرتها.

الفيلم من إنتاج العام الجاري (2018)، وأخرجته الدنماركية بيرنلي فيشر كريستنسن التي تقدم تجربتها السينمائية الرابعة. وقد سبق عرض «أستريد تتشكل» ضمن البرنامج الرئيس في مهرجان برلين السينمائي الدولي في أحدث دوراته خلال العام الجاري.

يعرض الفيلم في سينما زاوية يوم الثلاثاء الموافق 13 نوفمبر في تمام الساعة الـ7:00 مساءً ويعاد عرضه يوم الجمعة الموافق 16 نوفمبر في تمام الرابعة عصرًا بسينما الزمالك.

دروس سهلة –  Easy Lessons

ينتمي إلى فئة الأفلام التسجيلية، ومن خلاله تتبع المخرجة المجرية دوروتيا زوربو، رحلة كافيا المراهقة الصومالية التي اضطرتها الظروف إلى ترك أسرتها وبلدها فرارًا إلى المجر.

جاءت كافيا إلى المجر بمساعدة والدتها، هروبًا من الزواج القسري الذي قرره الأب، ترصد الكاميرا مشاهد من حياتها اليومية في سكن الطالبات وفي المدرسة. وتتعدد المشاهد التي تتحدث فيها كافيا كما لو كانت تسجل اعترافات إلى والدتها، عن ما استجد في حياتها والمحظورات التي أضحت أمور طبيعية والقيم المختلفة التي تتفاعل معها وتتأثر بها.

عُرِض الفيلم ضمن المسابقة الرسمية للأفلام التسجيلية في مهرجان سراييفو السينمائي الدولي في دورة العام الجاري، كما عرض في إطار أسبوع النقاد في مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي في سوريسرا خلال أحدث دوراته في أغسطس الماضي.

يعرض الفيلم في سينما زاوية مرتين الأولى يوم الأربعاء الموافق 7 نوفمبر في تمام الـ10:30 صباحًا، ويعاد عرضه في دار العرض نفسها يوم الأحد الموافق 11 نوفمبر في الــ1:00 ظهرًا، ثم يعرض في سينما الزمالك يوم الأربعاء الموافق 14 نومفبر في تمام الــ10:30 صباحًا.

ولنتنفس بشكل طبيعي – And Breathe Normally

فيلم أيسلندي للمخرجة إيزولد أوجادوتير التي قدمت قبل ذلك عدة أفلام قصيرة تركز على النساء وقصصهن. وينتمي الفيلم الذي أنتج العام الجاري إلى فئة أفلام الدراما الاجتماعية، ويدور حول حارسة حدود أيسلندية ولاجئة من غينيا بيساو، إحداهما تعاني من نزاع في نطاق الأسرة وتتولى مسؤولية طفلها منفردة والأخرى تبحث عن اللجوء  لفترة وجيزة، وكلاهما يجتمع تحت حصار غير متوقع.

يتعرض الفيلم إلى قضايا الفقر والإدمان والتوجه الجنسي، مع قراءة من منظور إنساني وأكثر عمقًا لأزمة اللاجئين العالمية.

حصلت المخرجة إيزولد أوجادوتير على جائزة أفضل مخرج عن هذا الفيلم من مهرجان صاندانس السينمائي (مهرجان أمريكي) في أحدث دوراته، كما حصل الفيلم على جائزة فيبرسكي من مهرجان غوتنبرج السينمائي في السويد.

يعرض الفيلم في سينما الزمالك يوم الأحد الموافق 11 نوفمبر في تمام الـ10:00 مساءً، ويعاد عرضه في زاوية يوم السبت الموافق 17 نوفمبر في تمام الـ1:00 ظهرًا.

تخطي الحدود – Over The Limit

فيلم وثائقي من إنتاج العام 2017 ومن إخراج البولندية مارتا بروس، يوثق الفيلم عامًا مفصليًا في حياة لاعبة الجمباز الإيقاعي الروسية مارغريتا مامون أو ريتا، التي صنفت باعتبارها الأفضل في هذه الرياضة على مستوى العالم.

يتناول الفيلم تلك السنة التي تسبق مشاركة ريتا في دورة الألعاب الأوليمبية لعام 2016 في البرازيل حيث من المقرر أن تمثل بلادها، ولأن الجمباز الإيقاعي في روسيا ليس رياضة عادية وإنما هو عالم يفتح الباب أمام الشهرة، فالأمور ليست سهلة، ولذلك تعيش الفتاة في ضغط مستمر بينما يتنامى طموحها يومًا بعد الاَخر، ويتصاعد الصراع الداخلي والتحديات الخارجية من أجل تحقيق حلمها.

شارك الفيلم في مهرجان جوتنبورج السينمائي في أحدث دوراته ضمن الأفلام المشاركة في المسابقة الدولية، كما عُرض في مهرجان إدفا الهولندي للأفلام الوثائقية العام الماضي.

يعرض الفيلم بسينما الزمالك يوم الخميس الموافق 8 نوفمبر في تمام الساعة الـ10:30 صباحًا ويعاد عرضه في سينما زاوية يوم الخميس الموافق 15 نوفمبر في تمام الـ1:00 ظهرًا.

ولها وجوه أخرى

منصة إلكترونية تختص بمتابعة قضايا المرأة في مصر، وتقدم تحليلًا لكل المستجدات التي تطرأ على واقع النساء المصريات، وتحاول طرح حلول للمشكلات التي يعانين منها في مجتمعنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *