أعلن مركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية  ACT، عن تنظيم مسابقة صحافية لاختيار أفضل تغطية صحافية تناولت قضايا المرأة وحقوقها، وخاصة فيما يتعلق بالمشاركة السياسية للنساء في المحليات، وكذلك دعم ثقافة المساواة بين الجنسين مع التركيز على استخدام مفردات مستجيبة للنوع الاجتماعي.

وتأتي هذه المسابقة في إطار حملة #انتخبوا_الستات التي ينظمها المركز، وتهدف المسابقة إلى  تشجيع الصحافيات والصحافيين على تناول أخبار المرأة ونشر قيم المساواة بين الجنسين من خلال التغطيات الصحافية وفنونها المختلفة، مع مراعاة معايير المساواة بين الجنسين، وكذلك المساهمة في اتساع مساحة التغطية لقضايا المرأة فيما يخص المشاركة السياسية، كما تسعى المسابقة إلى تكريم الشخصيات الصحفية الأكثر اهتماما بقضايا حقوق النساء السياسية، والمساهمة في الارتقاء بالانتاج الصحافي في مجالات مساواة النوع الاجتماعي.

وقد وضع المركز عدة شروط للمشاركة في المسابقة، ومن أبرزها:

أن تكون المادة المقدمة قد سبق نشرها خلال الفترة بين 1يناير  الماضي وحتى 8 سبتمبر المقبل.، وأن تلتزم المادة بميثاق الشرف الصحافي وألا تنطوي على ألفاظ أو معان تتناقض مع ما ينص عليه، وأن تكون قد  نشرت في إحدى الصحف المصرية القومية أو الحزبية أو الخاصة الصادرة بترخيص من المجلس الأعلى للصحافة، أما الموضوعات المنشورة على مواقع إلكترونية، فلابد أن تكون المواقع المصرية مملوكة لمصريين.

وفتح المركز الباب أمام كافة الصحافيين فلم يشترط أن يكون المتقدم أو المتقدمة مقيدًا في نقابة الصحافيين المصرية.

ويتعين على المشاركين إرسال رابط الموضوع الصحافي من الموقع الرسمي الذي نشر فيه، وتقبل الأعمال التي تندرج تحت قالبي ” التحقيق” و” التحقيق الاستقصائي ”

كما أشار ACT إلى ضرورة أن تُقدم  المواد الصحافية في ملف به أصل و4 صور من كل عمل مكتوبة بالكمبيوتر ولا تحمل اسم المحرر أو جريدته أو الموقع الإخباري.

علاوة على ذلك، يطلب المركز من المشاركين إرفاق السيرة الذاتية ونبذة عن العمل المقدم في نصف صفحة وصورة شخصية حديثة (4*6) وصورة من بطاقة الرقم القومي،  على أن ترسل الأعمال عبر البريد الإليكتروني    [email protected]   وعنوان الرسالة ” صحافة بلا تنميط “.

وقد حدد المركز يوم 10 سبتمبر موعدًا نهائيًا لاستقبال طلبات الاشتراك، ومن المزمع أن ينعقد حفل توزيع الجوائز في 30 من الشهر نفسه.

ومزيد من تفاصيل المسابقة، يوضح مركز ACT  أن لجنة التحكيم  تتكون من رئيس وأربعة أعضاء، جميعهم  من الإعلاميين  والمهتمين بالدفاع عن حقوق المرأة، وستظل هويتهم سرية حفاظًا على مصداقية ونزاهة عملية الاختيار.

وسيجري اختيار الفائزين وفق معايير مثل؛ العلاقة بقضايا حقوق المرأة ومعايير المساوة بين الجنسين، معالجة قضايا حديثة، التوازن، طريقة السرد، التحليل، الجهد المبذول في عملية الاستقصاء، وكذلك الإبداع والتميز في طريقة العرض الصحافي، وتحتفظ لجنة التحكيم بحق استبعاد المشاركين والمشاركات بناءً على مدى الالتزام بشروط وقواعد المنافسة ولا يمكن مقاضاة لجنة التحكيم بشأن قراراتها وتقييمها.

ويقدم المركز 5 جوائز وهي كالتالي:

عدد 2 جائزة مالية قدر كل منها خمسة اَلاف جنيهًا  لأفضل تحقيق صحفي  غير نمطي عن قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين (ورقى).

جائزة مالية وقدرها خمسة اَلاف جنيهًا   لأفضل تحقيق صحفي  غير نمطي عن قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين (إليكتروني).

جائزة وقدرها مالية خمسة اَلاف جنيهًا  لأفضل تحقيق استقصائي  تتناول قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين (ورقي).

جائزة مالية وقدرها خمسة اَلاف جنيهًا   لأفضل تحقيق استقصائي  تتناول قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين (إليكتروني).

بالإضافة إلى  شهادات تقدير للأعمال التي لاقت استحسان لجنة التحكيم ، ولم ترق إلى مرحلة الحصول على جائزة.

يذكر أن مسايقة “صحافة بلا تنميط” قد انطلقت في عام 2015، بغية دعم تغطية قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين.