تنظم مؤسسة “المرأة والذاكرة “ورشة تدريبية إقليمية عن مناهج البحث في التاريخ الشفوي من منظور النوع، وذلك في الفترة ما بين 27 أكتوبر المقبل وحتى الأول من نوفمبر.

تهدف الورشة إلى تدريب الباحثات والباحثين المهتمين بقضايا النساء والنوع، على استخدام مناهج البحث النسوي، وأساليب التأريخ الشفوي، وكيفية قراءة وتأويل النص الشفوي بالإضافة إلى تطبيقات عملية في ممارسة التأريخ الشفوي.

وتتضمن الورشة محاضرات وجلسات نقاشية تسمح بتبادل الخبرات بين الحاضرات والحاضرين، ويحاضر فيها الدكتورة هدي الصدة عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور، وكل من ميسان حسن، ورامي رياض، من مؤسسة المرأة والذاكرة.

يذكر أن مؤسسة المرأة والذاكرة، هي مؤسسة بحثية غير هادفة للربح تسعى إلى الإسهام في إنتاج ونشر معرفة بديلة حول النساء في المنطقة العربية.

وتهتم المؤسسة بإعادة قراءة التراث والتاريخ الثقافي العربي بهدف تشكيل وعي داعم لأدوار النساء الاجتماعية والثقافية في مواجهة الصور السلبية والنمطية السائدة.

وقد حددت المؤسسة موعدًا نهايًا للتسجيل لحضور الورشة، يوم 23 يونيو المقبل، ويتم السجيل عن طريق إرسال السيرة الذاتية وخطاب يوضح أسباب الاهتمام بالورشة وخطاب توصية من مكان العمل أو الدراسة على البريد الإلكتروني  [email protected]  على أن تكون الرسالة بعنوان “ورشة التاريخ الشفوي” ، وأوضحت المؤسسة أن المتقدمات والمتقدمين سيبلغون بالقبول في موعد أقصاه يوم 31 يوليو المقبل.