حوار – «بنت المصاروة»: نسويتنا جزء من هويتنا.. ونحلم بإنتاج موسيقي يقوم على عاتقن النساء فقط

نسويات يغنين بكلمات تصدح بالحرية، تعززها إيقاعات تشعل الثورة في نفوس المستمعين؛ التمرد سمة في أغنياتهن، والقوة لا تفارق جملهن المُغناة، وعورات المجتمع التي يستميت لإخفائها والتستر عليها تنكشف جلية في ما يتغنين به. «بنت المصاروة» هو فريق موسيقي نسوي، يضم ثلاث مغنيات، إلى جانب إقرأ المزيد

«ولهــا وجــوه أخــرى» تحاور «سهام عثمان» أول امرأة تترشح لرئاسة الاتحاد النوبي العام

مهما كانت الضغوط لإثنائي عن خوض الانتخابات .. أنا مستمرة وسأمضي في طريقي المنتمون لخندق الثورة ومتبنو أفكار التحرر والتقدم وقفوا ضد ترشحي لأنني “امرأة” الشباب هم الأكثر تقبلًا لفكرة ترشح امرأة لرئاسة الإتحاد أولوياتي: تغيير الخطاب المستخدم في القضية النوبية والحفاظ على التراث الذي إقرأ المزيد

حوار- «أمل رمسيس» رئيسة «القاهرة الدولي لسينما المرأة»: تراجع الإنتاج السينمائي السبب في ضعف مشاركة المخرجات المصريات بالمهرجان

أهمية المهرجانات السينمائية لا تتوقف عند حد عرض أفلام استثنائية وذات خصوصية، تختلف عن الأفلام التجارية بمنطق شباك التذاكر، لكنها تمتد إلى خلق حالة مختلفة تكتنف مشاهدي هذه الأفلام، وتسهم في إثارة قراءات سينمائية متعددة توقظ الأذهان، إلى جانب التبحر في دواخل مجتمعات أخرى، من إقرأ المزيد

«ولهـا وجوه أخرى» تحاور «نـدى الأهدل».. الطفلة اليمنية التي أبهرت العالم برفضها قبول «زواج القاصرات» في البلد العربي الأكثر احتضانًا له

قبل أكثر من ثلاث سنوات، ضج الإعلام العربي والدولي، بقصة من قلب المجتمع اليمني الذي يحتضن أعلى معدلات لزواج القاصرات في الوطن العربي، فضلًا عن كون اليمن هو البلد العربي الوحيد في قائمة أكثر 20 دولة تمارس هذا الشكل من الانتهاك ضد الفتيات الصغيرات، وبحسب إقرأ المزيد

حوار – مخرجة عرض «كرباج»: تحملت 100 جلدة بغية تغيير نظرة المجتمع تجاه العنف ضد المرأة

عمل فني مختلف، نصف ساعة من الضرب المتواصل بالسوط أو الكرباج يتلقاه جسد فتاة تم صلبها على لوح خشبي، ليس تمثيلًا بل ضربات حقيقية موجعة أمام المشاهدين، في صمت لا يسكره سوى تأوه وتاَلم بطلة العرض ومخرجته “سماح حمدي” الفنانة التشكيلية، التي تكشف عن مزيد إقرأ المزيد

في حوارها لــ«ولها وجوه أخرى».. «تانيا صالح»: كيف يئن الشارع العربي تحت وطأة القتل والقهر ولا نغني سوى عن الحب والفراق!

صاحبة صوت يصدح بالحرية ويكتسي بنكهة التمرد، تحمل في كتاباتها دائمًا هموم الوطن العربي وأوجاعه، هي القادمة من لبنان الجميل، تعبر بكلماتها عن واقعه وواقع العالم العربي كله، بحلاوته ومرارته وإشكالياته السياسية والثقافية. “تانيا صالح” إحدى أهم المغنيات وكاتبات الأغاني في العالم العربي، يعتبرها جمهورها إقرأ المزيد

حوار- «سعاد أبو غازي» مؤسسة مدونة «أنا حُرة»: النظرة الدونية للصحافة الخدمية ما زالت سائدة.. و«التنميط» يلاحق الصحافيات

أكثر ما يحتاجه الشباب هو المعلومة ثم إفساح المجال أمامهم لحرية الاختيار ادعم المجموعات النسوية لأنني أرى نفسي شريكًا لها لو هناك مستقبل للصحافة الورقية فهو للصحافة المحلية فقط أقدم نوعًا من الصحافة يناظر الصحافة السياسية والاستقصائية أو الفنية والرياضية  في بداية عملي، كان زملائي إقرأ المزيد

«ولها وجوه أخرى» تحاور مؤسسة مهرجان «فاتن حمامة السينمائي» .. ماجي أنور: أسعى للوصول بالمهرجان إلى مستوى المهرجانات العالمية ..ونحتفل بعيد ميلاد سيدة الشاشة خلال الافتتاح

شريهان وفريدة فهمي منارة لسيدات كثر دخلن الفن وأنا منهن أي امرأة تعمل بالفن تتحمل فترة من النبذ في البداية ثم تتحول إلى ترحيب أعمل حاليًا على تدشين رابطة للمستقلين بشكل قانوني ومعترف به انتظر عرض فيلمي “المنتمي” عن دريد لحام في مهرجان الإسكندرية لأفلام إقرأ المزيد

«ولها وجوه أخرى» تحاور «غدير أحمد» مؤسسة «ثورة البنات».. المجموعة النسوية الأكثر إثارةً للجدل

ثورة البنات” لا تقبل بالتمييز على أساس اللون أو الجنس أو العرق أو الدين أو الميول الجنسية مصر كانت عاملًا مؤثرًا فى ظهور حركة نسوية عالمية متابعو “ثورة البنات” من الذكور لم تزد نسبتهم منذ انطلقنا عن 30 بالمئة الاتهام بـــ”التغريب” سلاح الدولة والأفراد لمحاربة إقرأ المزيد

«ولها وجوه أخرى» تحاور الفلسطينية «ميسون عوده» مؤسسة أول محطة إذاعية نسائية في الشرق الأوسط

تمكين المرأة عبر “نساء أف أم” هو تمكين المرأة العاملة في الإعلام المسموع وتمكين المستمعة نسبة البطالة بين خريجي الإعلام مرتفعة في فلسطين وتحديدًا بين الإناث، ونساء أف أم تمثل فرصة للعديد من هؤلاء الخريجات وصول البث إلى جميع المناطق الفلسطينية أحد أبرز التحديات أمام إقرأ المزيد

«ولها وجوه أخرى» تحاور سلطانة الطرب الحديث.. ريما خشيش: لا يمكن أن أقدم أغانى خفيفة حتى لو خسرت شريحة من الجمهور

أقدم موشحات في القرن الــ21 وعلى الرغم من توقعي عدم نجاحها، وصلت للشباب. أصحاب الأغاني الخفيفة يستفزوني .. و”النشاز” يسيطر على أدائهم وكلماتهم تعانى “قلة الذوق” لا احترم برامج اكتشاف المواهب وبسبب كثرتها تحول كل الناس لمطربين. أحب السينما أكثر من المسرح الغنائي واتطلع للمشاركة إقرأ المزيد